المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم قراءة القرآن الكريم للحائض//جاائز



فخر آل حمود
08-09-2011, 06:52 AM
حكم قراءة القرآن الكريم للحائض





في هذا الشهر الكريم
شهر القرآن
و حينما يحين موعد ( الحيض )
تحن المرأة إلى العبادة
و قراءة القرآن
و ربما تتردد عن القراءة خوفًا من تحريمها عليها لكونها حائض
و لكن هذه الفتوى لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز
توضح جواز قراءة الحائض للقرآن الكريم
مدعمة بالأدلة





هل يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن الكريم في أيام عذرها؟
وهل لها أن تقرأ القرآن الكريم إذا أوت إلى النوم وتقرأ آية الكرسي بدون أن تلمس المصحف ؟
نرجو من سماحة الشيخ أن يتفضل بإشباع هذا الموضوع حتى نكون فيه على بصيرة.





الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله، أما بعد:
فقد سبق أن تكلمت في هذا الموضوع غير مرة
وبينت أنه لا بأس ولا حرج أن تقرأ المرأة وهي حائض أو نفساء ما تيسر من القرآن عن ظهر قلب
لأن الأدلة الشرعية دلت على ذلك وقد اختلف العلماء رحمة الله عليهم في هذا
فمن أهل العلم من قال: إنها لا تقرأ كالجنب واحتجوا بحديث ضعيف رواه أبو داود
عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن ))
وهذا الحديث ضعيف عند أهل العلم؛ لأنه من رواية إسماعيل بن عياش عن الحجازيين، وروايته عنهم ضعيفة.
وبعض أهل العلم قاسها على الجنب قال:
كما أن الجنب لا يقرأ فهي كذلك؛ لأن عليها حدثا أكبر يوجب الغسل، فهي مثل الجنب.
والجواب عن هذا أن هذا قياس غير صحيح ؛ لأن حالة الحائض والنفساء غير حالة الجنب
الحائض والنفساء مدتهما تطول وربما شق عليهما ذلك وربما نسيتا الكثير من حفظهما للقرآن الكريم
أما الجنب فمدته يسيرة متى فرغ من حاجته اغتسل وقرأ، فلا يجوز قياس الحائض والنفساء عليه
والصواب من قولي العلماء أنه لا حرج على الحائض والنفساء أن تقرأ ما تحفظان من القرآن
ولا حرج أن تقرأ الحائض والنفساء آية الكرسي عند النوم
ولا حرج أن تقرءا ما تيسر من القرآن في جميع الأوقات عن ظهر قلب
هذا هو الصواب، وهذا هو الأصل
ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم عائشة لما حاضت في حجة الوداع قال لها: ((افعلي ما يفعل الحاج غير ألا تطوفي بالبيت حتى تطهري))
ولم ينهها عن قراءة القرآن .
ومعلوم أن المحرم يقرأ القرآن. فيدل ذلك على أنه لا حرج عليها في قراءته؛
لأنه صلى الله عليه وسلم إنما منعها من الطواف؛ لأن الطواف كالصلاة وهي لا تصلي وسكت عن القراءة
فدل ذلك على أنها غير ممنوعة من القراءة
ولو كانت القراءة ممنوعة لبينها لعائشة ولغيرها من النساء في حجة الوداع وفي غير حجة الوداع.
ومعلوم أن كل بيت في الغالب لا يخلو من الحائض والنفساء
فلو كانت لا تقرأ القرآن لبينه صلى الله عليه وسلم للناس بيانا عاما واضحا حتى لا يخفى على أحد
أما الجنب فإنه لا يقرأ القرآن بالنص ومدته يسيرة متى فرغ تطهر وقرأ
فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله في كل أحيانه إلا إذا كان جنبا انحبس عن القرآن حتى يغتسل عليه الصلاة والسلام كما قال علي رضي الله عنه
كان عليه الصلاة والسلام لا يحجبه شيء عن القرآن سوى الجنابة
وثبت عنه عليه الصلاة والسلام أنه قرأ بعدما خرج من محل الحاجة، فقد قرأ
وقال: هذا لمن ليس جنبا أما الجنب فلا ولا آية
فدل ذلك على أن الجنب لا يقرأ حتى يغتسل.

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله
مجموع فتاوى و مقالات منوعة - الجزء السادس



منقووووووووووول والله اعلم

أبو جسوم
08-15-2011, 03:36 AM
جزاك الله خيرا أختي على نقل هذه الفتوى

أيضا يجوز للمرأة الحائض قراءة القرآن من كتاب التفسير

star92nursing
08-16-2011, 01:34 PM
قبل كم يوم سمعت نفس هالفتوى ع قناة الرسالة...وبصراحة استغربت كثير...يجوز للبنت ما تلمس القرآن بس تقرأ من مكان 2 مثال الفون والاب...

شكرا أختي ع الطرح..

NURSE
08-16-2011, 04:21 PM
تشكري أخيتي فخر آل حمود...

بس ملاحظه بسيطه أخيتي ... ابن باز هذا سني المذهب وكون ان معظم او أكثرية أهالي السلطنه من المذهب الاباضي فمن الافضل أخذ برأي العلامة الشيخ أحمد الخليلي ..

""""""هل يباح للمدرسات والطالبات قراءة القرآن وحفظه وهن حائضات؟

الجـــــــــواب
الذي أراه وأعتمد عليه وجوب تجنب ذي الحدث الأكبر- حيضاً أو نفاساً أو جنابة- قراءة القرآن الكريم لقدسية كلام الله تعالى، وهو الذي يدل عليه ما رواه الإمام الربيع عن أبي عبيدة عن جابر بن زيد قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الجنب والحائض والذين لم يكونوا على طهارة (( لا يقرأون القرآن ولا يطأون مصحفاً بأيديهم حتى يكونوا متوضئين )) أي متطهرين الطهور المشروع للعبادة. وهو وإن كان مرسلاً فإن لمراسيل جابر حكم الوصل، على أنه معضود بروايات أخرى منها ما أخرجه الخمسة وصححه الترمذي وأخرجه أيضا ابن خزيمة وابن حبان والحاكم والبزار والدارقطني والبيهقي وصححه أيضاً كل من ابن حبان وابن السكن وعبد الحق والبغوي في شرح السنة عن علي بن أبي طالب ـ كرم الله وجهه ـ قال: (( كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقضي حاجته ثم يخرج فيقرأ القرآن ويأكل معنا اللحم ولا يحجبه ـ وربما قال ولا يحجزه ـ من القرآن شيء ليس من الجنابة )). ولفظ الترمذي (( كان يقرؤنا القرآن على كل حال ما لم يكن جنباً )) وقد بالغ أهل العلم في تعظيم هذا الحديث حتى قال ابن خزيمة: هذا الحديث ثلث رأس مالي. وقال شعبة: ما أُحَدِّث بحديث أحسن منه. ومن المعلوم أن الحيض والنفاس لا يختلفان عن الجنابة فكل منهما حدث أكبر كالجنابة، ولا يقال إنه مجرد ترك من النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يستدل به على حكم، كيف وراوي الحديث ـ وهو الإمام علي ـ يصرح أن الجنابة هي الحاجز بينه وبين قراءة القرآن، وليس من المعقول أن يقول ذلك الإمام علي اعتباطاً فإنه ليس ممن يرمي الكلام على عواهنه خصوصاً فيما يتعلق بالأحكام الشرعية، وقد روى أبو يعلى عنه أنه قال: (( رأيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ توضأ ثم قرأ شيئاً من القرآن ثم قال: هكذا لمن ليس بجنب، أما الجنب فلا ولا آية )) وهو نص في الموضوع، وأخرج أبو داود والترمذي وابن ماجة عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (( لا يقرأ الجنب ولا الحائض شيئاً من القرآن ))، ومهما قيل في إسناده فإن ابن سيد الناس ـ وهو من كبار أئمة الحديث ـ صحح بعض طرقه وروى الدارقطني عن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال: قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (( لا يقرأ الحائض ولا النفساء من القرآن شيئا ))... وهذه الروايات لم يثبت ما يعارضها وذلك يقتضي عدم جواز إسقاطها، وإذا علمتم ذلك فعليكم أن تعلموا أن قراءة الطالبات والمدرسات القرآن أيام حيضهن لأجل الامتحانات ليس له مبرر، فالصوم فرضه موقوف وقفه الله في القرآن وقد عذرت الحائض والنفساء منه وأمرتا بتأخيره إلى وقت طهرهما، فما بالكم بشيء وقَّتَه البشر، وإنما على المسؤولين أن لا يضيقوا وقت الامتحان، بل الأحرى أن تكون له فترتان. والله أعلم وبه التوفيق.


المفتي
سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي""""""
هذا رأي الشيخ والله أعلم...

Jodi
08-16-2011, 09:33 PM
جزيتي خيرا اخيتي ع الفتوى

حفيدة عائشة
08-22-2011, 09:08 PM
أنبه أختي الفتوى من جهة المذهب السني وفي أدلة إثباتيه لا يصح للمراة الحائض والنفساء ان تلمس أو ان تقرا القرأن لأن القرأن ينزه فهو طاهر لا يمسه إلا الطاهر والفتوى الصح موجوده في كتاب المراه تسأل والمفتي يجيب لسماحة الشيخ أحمد الخليلي حفظه الله ورعاه وأبقاه للبلاد والعباد أخيه ما تنقلي أي فتوى خطأ والبنات يتبعنها ويكون الإثم لكي أخيه إنتبهي خاصة شي في أمور الدين حفظك الله .

أبو جسوم
08-22-2011, 09:20 PM
حفيده عائشة تراه الفتوى على المذهب السني وفخر آل حمود من المذهب السني

والاختلاف في المذاهب كثير

نسأل الله طريق الحق

وهج الحق
08-22-2011, 10:01 PM
سبحااان الله....
اخية بووركتي....ولكن الإباااضية...لا تجيز ذلك....
واختلاااف المذهب...يجعلنا نخووووووض فيما لا نعلم...
أخية....الإباااضية تعترف بالحكم...الذي أفادنا به أخي نيرس...

وأتمنى من الجميع...التنبه للمساااائل العقاائدية...والتي من المفترض ان ننتبه لخلااافاتها بين المذااهب...
وفقكم الله.....

فخر آل حمود
08-28-2011, 09:06 PM
حفيده عائشة تراه الفتوى على المذهب السني وفخر آل حمود من المذهب السني

والاختلاف في المذاهب كثير

نسأل الله طريق الحق


ايوا يا اخوي انا سنيه اشكر الجميع عالمروور